احتفال رأس السنة الأمازيغية يناير 2969

تنوعت الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية يناير 2969 بدار الثقافة الشهيد قنفود الحملاوي لولاية المسيلة، بين تنظيم معرض كبير للصناعات والأكلات الشعبية، حيث تم تعريف الزوار على عديد التقاليد الجزائرية؛ من لباس وحلي ومأكولات تقليدية وحتى الأواني المستعملة في البيوت والأعراس والمناسبات… بالإضافة إلى تنظيم حفل فني في ختام الاحتفالات التي انطلقت بدار الثقافة على غرار باقي مناطق الوطن في الـ 12 جانفي 2019.

وقد نُظم المعرض الذي احتضنه بهو دار الثقافة بمشاركة كل من غرفة الصناعة التقليدية والحرف، مديرية التشغيل، الصندوق الوطني للتأمين على البطالة، وكالة القرض المصغر، ووكالة تشغيل الشباب.

المعرض الذي ضم أجنحة كثيرة كان فرصة حقيقية لإبراز الموروث الثقافي الجزائري الذي تشترك فيه أغلب مناطق الوطن، من طرف جمعيات محلية وعدد من الحرفيات اللاتي عكفن على تعريف الجمهور الزائر من خلال إبداعاتهن على عادات وتقاليد تعكس عراقة هذا الحدث (يناير) الذي يضرب بجذوره في أعماق التاريخ.

ليختم برنامج احتفالات يناير في احتفالاته الرسمية الثانية بحفل فني أقيم تعزيزا للاحتفال بالمناسبة، واستقطب جمهورا ذواقا استمتع بعديد الوصلات التراثية المعروفة.