الصالون الوطني الرابع للصورة الفوتوغرافية 2019

تحت رعاية السيدة وزيرة الثقافة والسيد والي ولاية المسيلة، نظمت دار الثقافة الشهيد قنفود الحملاوي لولاية المسيلة الصالون الوطني الرابع للصورة الفوتوغرافية في طبعته الموسومة بشعار ” الصورة فن وإبداع “، وذلك من الـ 14 إلى الـ 17 أكتوبر 2019  بمشاركة 35 فنانا ومصورا فوتوغرافيا ممثلين لأربعة وعشرين (24) ولاية من ولايات الوطن.

وكان الافتتاح الرسمي لفعاليات الصالون الوطني الرابع للصورة الفوتوغرافية مساء يوم الاثنين 14 أكتوبر 2019 بدار الثقافة لولاية المسيلة، بحضور السلطات المحلية على رأسها الأمين العام لولاية المسيلة ممثلا للسيد والي الولاية، حيث أشرف على انطلاق فعاليات الصالون وسط حضور مميز لعديد المواطنين والمهتمين بهذا الفن ونخبة من الشخصيات الثقافية المعروفة بالولاية، أين وقف الجميع عند الأعمال والصور المشاركة في الصالون، والتي رافقتها شروحات مستفيضة مع أصحابها من المشاركين في هذه الطبعة. ليتحول الجميع إلى القاعة الشرفية التي عرفت تكريم واحد ممن أسهموا بالكثير في مجال التصوير الفوتوغرافي الفنان بعجي عبد الرزاق نظير ما قدمه وما يزال يقدمه في هذا الحقل الفني الذي بات يستقطب عددا كبيرا من الشباب.

هذا وتواصلت أشغال الصالون في يومه الثاني من خلال المعرض الذي استقطب عديد الزوار الذين تجولوا بين جنباته، في حين استفاد المشاركون في الصالون من ورشة تكوينية في الفوتوشوب واللايتروم مع الأستاذ غسيل محمد الأمين، مبرزا من خلال الورشة أبرز التقنيات المستعملة في المجال بالشرح والتفصيل، وسط نقاش مستفيض مع المشاركين.

وفي ثالث أيام الصالون كان للمشاركين زيارة برمجت نحو الموقع الأثري قلعة بني حماد ومتحف القلعة ببلدية المعاضيد، في خرجة استحسنوها كثيرا وعادوا بعديد الصور الفنية التي التقطتها عدساتهم.

لتتواصل فعاليات الصالون في يومه الأخير من خلال المعرض دائما، ثم الاختتام المميز مساء نفس اليوم الموافق  لـ 17 أكتوبر 2019 في حفل بهيج أحيته جمعية الحضنة للحرفيين والفنون الشعبية لولاية المسيلة بمشاركة الفنان ميمون عبد الكريم، كما وزعت الشهادات التقديرية والهدايا على المشاركين، ليفترق الجميع بعد التقاط صورة جماعية سعداء بالنجاح الذي ميز الطبعة.